أعلنت الإدارة الجهوية للصحّة في قفصة اليوم الجمعة 18 سبتمبر 2020، تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجدّ بمعتمديتي قفصة الجنوبية والقطار، ليرتفع بذلك عدد الحالات الحاملة للفيروس بالجهة إلى 22 حالة.

وقال المدير الجهوي للصحة سالم ناصري، أنّ نتائج تحاليل أُجريت خلال الـ24 ساعة الأخيرة، بمخبر التحاليل البيولوجية بالمستشفى الجهوي بقفصة على عيّنات دفعة جديدة لأشخاص يُشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا، قد أثبتت إصابة 3 أشخاص من معتمديتي قفصة الجنوببية والقطار.

وتتوسّع بذلك دائرة العدوى بفيروس كورونا بالمستجد بولاية قفصة، لتطال اليوم الجمعة، معتمددية القطار بعد إن إقتصرت الإصابات المسجلة منذ إعادة فتح الحدود في أواخر شهر جوان المنقضي على معتمديتي قفصة الجنوبية والقصر التي عرفت إرتفاعا في وتيرة إنتشار فيروس كورونا بحصيلة بلغت منذ بداية شهر سبتمبر الجاري وإلى الآن 14 إصابة.

وباشرت فرق طبية وشبه طبّية تابعة للإدارة الجهوية للصحة ولمركز الطب الاستعجالي حال الإعلان عن إصابات جديدة، عمليّات تقصّي ورصد مخالطي المصابين الجدد ورفع العيّنات من أجل محاصرة الإصابات وقطع سلسلة العدوى بهذا الفيروس.

وأعلن المدير الجهوي للصحة، من جهة أخرى، عن تعافي مصابة بفيروس كورونا أقامت لفترة بالقسم المخصّص لإيواء مرضى فيروس كورونا بالمستشفى الجهوي بقفصة، لتلقّي العلاج.

ويقيم حاليا بنفس هذا القسم ثلاث مصابين بكورونا فيما ترقد مصابة أخرى بالمستشفى العسكري بتونس العاصمة، أمّا بقية المصابين وعددهم 18 فيقيمون بمركزي الحجر الوجوبي بكل من المنستير والمهدية.

وسجّلت ولاية قفصة منذ بدء ظهور وباء كورونا في بداية شهر مارس الماضي وإلى الآن 84 إصابة بالفيروس وحالة وفاة واحدة.

وأدرج المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدّة ولاية قفصة، وعلى غرار بقيّة جهات البلاد، ضمن الولايات المصنّفة في القائمة الحمراء لإنتشار فيروس كورونا، وهي الولايات التي تسجّل كل منها معدلا يفوق 10 إصابات على كل مائة ألف ساكن.