أكدت مصادر أمنية لمراسل شمس أف أم في نابل أن النيابة العمومية بنابل أذنت بايقاف شابة من مواليد 1990 بعد أن وجهت لها تهمة محاولة القتل بعد أن تعمدت بإلقاء رضيعتها التي لم تتجاوز بعض الساعات.

وأشارت ذات المصادر إلى أنه بعد اشعار الوحدات الأمنية من طرف قسم الأطفال بمستشفى محمد التلاتلي وتحولها إلى المستشفى المذكور تم معاينة رضيعة كانت قد تعرضت لتشويهات كبيرة نتيجة عمليات عنف كبيرة تبين بالأبحاث أن من قام بذلك هي والدتها العزباء التي أرادت التخلص منها لإخفاء عملية الإنجاب.

ومن جهة أخرى أكدت مصادر طبية من الإدارة الجهوية للصحة بنابل لمراسلنا أن الرضيعة في حالة خطيرة جدا وتتطلب الرعاية المركزة.

في حين أفاد مندوب حماية الطفولة بنابل وحيد بن يوسف بأن مندوبية حماية الطفولة بصدد متابعة الوضعية مع تعهدها الكامل برعاية هاته الرضيعة.