أصدرت وزارة الصحة منذ قليل بلاغا، قدمت فيه الإجراءات الإستثنائية التي تم اتخاذها في ولاية قابس على إثر تطور الوضع الوبائي الخاص بفيروس كورونا وتسجيل حالات عدوى محلية في معتمدية الحامة.

وتتمثل هذه الإجراءات في:
- توجيه شاحنتي تعقيم لدعم جهود الجهة الصحية بقابس في التصدي لفيروس كورونا
- تركيز 3 فرق صحّية بالجهة للتّقصّي النّشيط للحالات وإقرار جملة من الإجراءات الصحّية على غرار غلق الحمّامات الاستشفائيّة ومنع إقامة الحفلات بالقاعات والتجمّعات المرتبطة بالاحتفالات والأعراس وغلق المساجد والجوامع ومنع انتصاب الأسواق الأسبوعيّة بمعتمديتي الحامّة والحامّة الغربيّة
- تركيز المخبر الميداني للتّقصّي وأخذ العيّنات من الأشخاص المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجدّ والإحاطة بالمصابين
- تركيز مستشفى ميداني لدعم وإسناد طاقة الاستيعاب الخاصة بالمرضى المصابين بفيروس كورونا المستجدّ وذلك بالتّنسيق بين وزارة الصحّة ووزارة الدّفاع الوطني
- تدعيم الجهة الصحّية بقابس بالإطار الطبي وشبه الطبّي بهدف إجراء أكثر 1000 تحليل يوميّا لتقصّي الإصابات بفيروس كورونا بمعتمديّة الحامّة ومعتمديّة الحامّة الغربيّة في مرحلة أولى وإسناد مجهودات الإطارات الصحّية المتواجدة بالجهة لتطويق انتشار الوباء.
- نقل المصابين بفيروس كورونا من متساكني منطقة الحامّة إلى المركز الوطني لحاملي كوفيد 19 بالمنستير على غرار ما هو معمول به لبقيّة الجهات
- دعم الجهة الصحية بقابس بمستلزمات الوقاية الفرديّة وتزويد الجهة بالأدوية والمستلزمات الطبية الخاصّة بمرض كوفيد 19 والأمراض المزمنة، إلى جانب موادّ التّعقيم والتّطهير
- تنظيم زيارة ميدانيّة لوفد من وزارة الصحة يوم 14 أوت 2020 إلى ولاية قابس ومعتمديّة الحامّة للوقوف على تنفيذ مختلف الإجراءات الصحّية الوقائيّة وإقرار الغلق المؤقّت لمعتمديتي الحامّة والحامّة الغربيّة قصد القيام بإجراءات التّقصّي النّشيط والمكثّف لفيروس كورونا وحصر جميع الحالات المصابة وعزلها عن بقيّة المتساكنين، مع الحرص والعمل على ضمان حماية وسلامة الإطارات الصحية العاملة بالمؤسّسات الإستشفائية بالجهة