تمكنت الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب بإدارة مكافحة الإرهاب للحرس الوطني ومصلحة التوقي من الارهاب بإقليم الحرس الوطني بمدنين، من الكشف عن خلية تكفيرية متكونة من 3 أشخاص تخطط للالتحاق بإحدى بؤر التوتر.

وقالت وزارة الداخلية في بلاغ لها اليوم الجمعة 14 أوت 2020، إنه بتعميق التحريات مع المجموعة المذكورة تبيّن تعمد عناصرها سرقة أحد المنازل والاستيلاء على كمية من المصوغ تقدر قيمتها بـ 07 آلاف دينار وذلك بغاية توفير المبالغ المالية الضرورية لذلك.

وبمراجعة النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، أذنت بالإحتفاظ بهم جميعا وحجز كامل المسروق وإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأنهم.