تمكنت فجر اليوم الجمعة 07 أوت 2020، وحدات الحماية المدنية ببنزرت بالتعاون مع وحدات الإطفاء التابعة لإدارة الغابات بالمندوبية الجهوية للفلاحة ببنزرت من إخماد الحريق الذي نشب مساء أمس الخميس، في مصنع الفريب في مدينة منزل جميل والسيطرة عليه بصفة نهائية وفق ما أفاد به المدير الجهوي بالنيابة للحماية المدنية ببنزرت المقدم مروان الغزواني لمراسل شمس أف أم بالجهة
وقد اندلع الحريق عشية يوم أمس الخميس في حوالي الساعة الرابعة بمصنع لتحويل الملابس المستعملة كائن بالمنطقة الصناعية بمنزل جميل، أتى على حوالي أكثر من هكتار  من مساحة المصنع وتحديدا في الفضاء الخلفي المعد لجمع الفضلات من ملابس مستعملة وأقمشة وورق وغيرها من الفضلات  قدرت بحوالي 8 آلاف طن.
وأشار المتحدث إلى أنه تم تسخير 8 شاحنات إطفاء متنوعة الخصائص " الرغوة والصهاريج والمضخات"  من كل من بنزرت وأريانة وبن عروس.

كما أكد المقدم مروان الغزواني أن وحدات الحماية المدنية تمكنت في وقت زمني قياسي من السيطرة على الحريق واخماد ألسنة اللهب حتى تمنع  النيران من التسرب إلى المخازن  والورشات المعدة  لرسكلة وتحويل الملابس المستعملة وبقية المصانع المجاورة.

كما تولى أعوان الشركة التونسية للكهرباء والغاز قطع التيار الكهربائي على المصنع قبل إعادة تزويد بقية المؤسسات والمصانع بالمنطقة عن طريق الخطوط الاحتياطية وذلك قبل أن تتواصل عمليات الإطفاء الى حدود ساعات متأخرة من الليل ومع طلوع الفجر تمت العملية دون حصول أضرار بشرية.
يشار إلى أن أسباب الحريق مازالت مجهولة إلى حد الآن في انتظار اتمام البحث وقد تم الإذن للسلطات الأمنية والقضائية ببنزرت بفتح تحقيق  في الغرض وتحديد الأسباب وفق تأكيده.
هذا وكان نفس المصنع قد تعرض في 24 سبتمبر 2018 الى حريق هائل أتى على كميات كبيرة من الملابس المستعملة والمواد الصحية والكهربائية داخل المصنع، حسب مراسلنا.