قال أنور دربال مدير معمل الحامض الفوسفوري بالمجمع الكيميائي التونسي بقابس إن هذا المعمل قد توقّف على غرار بقية الوحدات الصناعية كلّيا عن الانتاج منذ الاسبوع الثاني من شهر جويلية بسب نفاذ مخزون الفسفاط، مشيرا إلى أن هذه المعامل لم تتزوّد بهذه المادة منذ الأسبوع الثالث من شهر جوان الفارط.

وأضاف دربال أن هذا التوقف قد نتجت عنه وضعية مالية خطيرة للمجمع الكيميائي التونسي وجعلته عاجزا عن الإيفاء بالتزاماته التعاقدية تجاه حرفائه بالمنطقة الصناعية بقابس بعد التوقّف عن تزويده بحاجياته من الحامض الفوسفوري وسماد "الداب" ومادة "البيكلسيك" الضرورية للعلف الحيواني بسبب نفاذ مخزون هذه المواد الثلاث.

وأكّد دربال أن المجمع الكيميائي التونسي الذي نجح في الثلاثية الثانية من السنة الحالية في استعادة العديد من الحرفاء الخارجيين لمادة سماد "الداب" قد توقّف كليا عن التصدير وعاد بذلك الى نقطة البداية من جديد، معتبرا أن للتوقف عن الانتاج انعكاسات سلبية على تجهيزات المعامل التي اهترأت بسبب تكرّر هذا التوقف على امتداد السنوات الماضية وهو ما ستنجرّ عنه كلفة مالية كبيرة.