سارعت وحدات الحماية المدنية بأريانة ومختلف المصالح الجهوية التابعة للشركة التونسية للكهرباء والغاز والشركة التونسية لاستغلال وتوزيع المياه، ظهر اليوم الاربعاء 29 جويلية 2020، إلى التدخل العاجل لمنع تسرب كميات هائلة من الغاز الطبيعي، بعد أن سجل عطب على مستوى إحدى القنوات بشارع 103 بالتضامن (ولاية اريانة)، حيث أمكن السيطرة على الوضع وتطويق الخطر، وفق ما أفاد به معتمد التضامن خميس يونس.
وأوضح يونس أن أشغالا جارية على مستوى شارع 103 لمد قنوات التزود بمياه الشرب تسببت في ضرب إحدى قنوات الغاز الطبيعي المحاذية لشبكة الصوناد، مما أثار موجة من الخوف والهلع في صفوف المتساكنين، بعد أن شوهد تصاعد كثيف للغاز الطبيعي في الهواء، الأمر الذي يمكن أن يشكل خطرا إذا ما لامس شبكة التنوير العمومي أو اختلط بمياه الشرب.
وأضاف معتمد التضامن أن الوضع حاليا تحت السيطرة بعد تدخل مختلف المصالح المعنية لاسيما الحماية المدنية والوحدات الأمنية، حيث تم تطويق المكان، والحد من مخاطر انتشار الغاز الطبيعي، مشيرا إلى فتح تحقيق في الغرض، مع تحميل المسؤولية للمقاول المباشر للأشغال، وفق تعبيره.
وذكر، في جانب آخر، أن مثل هذه الأخطاء واردة لدى إتمام بعض أشغال الربط بمختلف القنوات، خصوصا وأنها مرتبطة ببعضها البعض، مؤكدا أن المسؤولية يتم تحديدها وفق الأابحاث الجارية في الغرض.

المصدر (وات)