أعلنت تنسيقية الحراك الشعبي بالمرناقية من ولاية منوبة، والمكونة من عدد من ممثلي المجتمع المدني، تنفيذ يوم غضب وإضراب عام طوعي يوم غد الخميس، تحت شعار "رجّع الماء" بمعتمدية المرناقية ومختلف عماداتها.

ويأتي هذا القرار، بعد الاجتماع بعدد من اعضاء المجلس البلدي بالمرناقية، يوم امس الثلاثاء، حيث تم الاعلان عن يوم الغضب المحلي كتحرك احتجاجي من قبل أهالي المنطقة ضد مشروع للشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه الفجئي وغير المعلن مسبقا.

ويتمثل هذا المشروع، في خلط مياه سد "بني مطير"، التي تزود المنطقة منذ عشرات السنين، بمياه مركب "غدير القلة"، ما أثر على جودة المياه وأثر صحيا على عدد من المتساكنين، حسب ما صرح به لـ(وات)، عضو التنسيقية محمد علي الهويملي.

وسيتمّ، وفق ذات المصدر، خلال هذا اليوم تنظيم تجمع شعبي عام على مستوى شارع الحبيب بورقيبة مع غلق جميع منافذ المعتمدية، والسماح فقط للحالات المستعجلة والإنسانية بالعبور على مستوى الطريق الرئيسية، مع استثناء الطريق السيارة تونس باجة. وأضاف عضو التنسيقية، ان الاضراب العام الطوعي سيستثني المهن الحيوية، لافتا الى أن الاهالي سيعبرون عن رفضم القاطع لهذا المشروع الذي لم يقع فيه تشريك أو استشارة اي طرف.

يذكر أن رؤساء بلديات ولاية منوبة العشر، كانوا قد أصدروا بيانا، يوم امس الثلاثاء، استنكروا فيه تصريحات بعض المسؤولين في الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه حول علم رؤساء البلديات المنتخبين بالمشروع والحال انهم اصبحوا اعضاء قارين بالمجلس الجهوي منذ غرة اكتوبر 2019.

ودعوا، في هذا السياق، المؤسسات والمنشآت العمومية الى ضرورة التقيد بالفصل 242 من مجلة الجماعات المحلية ومد البلديات واعلامها المسبق بملفات المشاريع لابداء الرأي فيها.