أعلن الفرع الجامعي للصحة بقابس، في بيان نشره عشية أمس السبت الاتحاد الجهوي للشغل على صفحته الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، أنه سيدخل بداية من يوم الاثنين 13 جويلية 2020 في سلسلة من التحركات الاحتجاجية "دفاعا على حيادية المرفق الإداري واستحقاقات الجهة".

وعبر هذا الفرع الجامعي في ذات البيان عن "رفضه لطريقة وتوقيت إقالة المدير الجهوي للصحة بقابس بعد نجاح الجهة، وبتكاتف جهود جميع الأطراف المتدخلة، في التصدي لمجمل الجوائح التي شهدتها خلال الفترة الأخيرة"، مؤكدا أيضا رفضه لتسمية مدير جهوي جديد، اعتبر حسب نص هذا البيان، أنه "يفتقد الى الكفاءة والتجربة اللازمتين لتسيير الشأن العام".

كما رفض الفرع الجامعي للصحة بقابس بشدة ما اعتبره "تداخلا بين الحزبي والإداري في تعيين المسؤولين"، مؤكدا ضرورة إعطاء الأولوية "للجدارة والكفاءة الإدارية والمهنية، والقدرة على تحمل المسؤولية، خدمة للجهة، وتلبية لاستحقاقاتها".