استقبل مستشفى جندوبة طفلة في العاشرة من عمرها مصابة بكسر مضاعف على مستوى اليد اليمنى.

ووفق شهادة شقيقتها الكبرى البالغة من العمر عشرين سنة فقد اعتدى والدها على شقيقتها بالعنف بعد أن رفضت الالتحاق بالعمل كمعينة منزليّة على غرار شقيقتيها ورغم الكسور التي أصيبت بها فقد احتجزها والدها اربعة أيام داخل المنزل قبل أن تهرب وتلتحق بالمستشفى المحلي بفرنانة ليتم تحويلها الى المستشفى الجهوي بجندوبة .

وأوضحت شقيقتها  أن والدها فرض عليها العمل كمعينة منزليّة بالعاصمة كما فرض على شقيقتها الثانية البالعة من العمر 12 سنة العمل كمعينة منزلية بمعتمدية غار الدماء أين يتحوّل كل شهر لتسلّم راتبها الشهري وفي احدى المرات اعتدى عليها ضربا بمنزل المشغل لها.

وأضافت الفتاة أنّها لم تزر عائلتها واضطرت الى زيارة منزل جدّها خوفا من بطش والدها الذي لم يسلم منه أشقاؤها السبعة.

هذا وتمّ اشعار وحدات الأمن ومندوب حماية الطفولة اللذان تكفلا بالبحث في الموضوع.