أكد اليوم الجمعة 05 جوان 2020ـ، مصدر أمني لإذاعة شمس أف أم أن سرقة هاتف جوال لأحد المسؤولين بالدولة مكنت من الإطاحة بعصابة مختصة في نشل العواتف الجوالة وترويج المخدرات.

ووفق ذات المصدر فقد تمكن رئيس مركز حمام الأنف وأعوانه من الإطاحة بالعصابة التي تتكون 7 عناصر بينهم إمرأتين وقد اعترفوا بما نسب إليهم وواعترفوا بسرقة هواتف أخرى.

وأشار المصدر الأمني إلى أن أحد الموقوفين صادرة ضده منشوري تفتيش بتهمة ترويج الأقراص المخدرة.

هذا وتمت إحالة الموقوفين على المصالح المعنية لمواصلة البحث.