اختتم، اليوم الجمعة بكلية الطب بالمنستير، فريق طبي مختص اختبارات التقصي السريع لفيروس "كوفيد 19" على الطلبة الوافدين من الولايات الـ9 التي كانت تعد بؤرا لانتشار هذا الفيروس بهدف التوقي منه، وذلك وفق ما ذكرته لـ(وات)، رئيسة مصلحة الطب المدرسي بالإدارة الجهوية للصحة فوزية تريمش.
وبيّنت ذات المصدر، أنه وقع إجراء، منذ 2 جوان الجاري إلى غاية اليوم وذلك بصفة استثنائية على مستوى كليتي الصيدلة والطب بالمنستير، مجموع 523 اختبارا سريعا وجميعها كانت سلبية، مؤكدة أنّ الحالة الوحيدة التي اشتبه في إصابتها بفيروس كورونا كشفت التحاليل أنّها سلبية.
وأوضحت، أن وزارة الصحة خصّصت مجموع 800 اختبار سريع لإجراء عمليّات التقصي لـكوفيد 19 بكليتي الصيدلة والطب بالمنستير، داعية الطلبة إلى ضرورة الالتزام بارتداء الكمامات واستعمال السائل الكحولي المعقم واحترام التباعد الجسدي، وذلك إلى حين إعلان وزارة الصحة عن المرحلة الثالثة من التوقي من هذا الفيروس.
ولاحظت رئيسة مصلحة الطب المدرسي بالإدارة الجهوية للصحة، في ذات السياق، أنه وقع دعوة جميع الكليات بالجهة لنشر بلاغات للطلبة بالولايات الموبوءة لحثهم على اجراء اختبارات التقصي السريع لـ"كوفيد 19" بولاياتهم والاستظهار بشهادة في الغرض للمصالح المعنية بالسكن وبالكليات بولاية المنستير.
يذكر أنه تقرر اجراء اختبارات التقصي السريع بكليتي الصيدلة والطب بالمنستير، بعد أن تم استثنائيا استئناف الدروس بهاتين الكليتين يوم غرة جوان، في حين تستأنف الدروس في بقية المؤسسات الجامعية بداية من 8 جوان الجاري.