تمكنت فجر اليوم الجمعة 05 جوان 2020، فرقة الشرطة العدلية بالاشتراك مع الوحدات الأمنية المشتركة التابعة لمنطقة الأمن الوطني بمنزل بورقيبة في ولاية بنزرت، من إلقاء القبض على شخصين أصيلي المنطقة بتهمة الاشتباه في انتمائهما لتنظيم إرهابي وتخابر مع جهات أجنبية وأطراف معروفة بتشددها الديني في بؤر التوتر.
وأفاد مصدر أمني مسؤول لمراسل شمس أف أم في الجهة، أن أحد الموقوفين محل تفتيش لفائدة القطب القضائي لمكافحة الإرهاب.
وأوضح نفس المصدر، أنه وفق التحريات الأمنية التي أجريت مع الطرفين تأكد أنهما يتواصلان عبر شبكات التواصل الإجتماعي مع عديد الأطراف التكفيرية بالإثباتات الموثقة والنصوص والصور التي تم الاطلاع عليها عقب حجز وفحص جهازي هاتفي المعنيين.
وأضاف أنه بتعميق التحريات تم العثور لدى طرف منهما على رسائل مكتوبة من قبل عناصر تقبع في أحد السجون بتهمة الانتماء لتنظيمات إرهابية، يجري العمل عليها من قبل المصالح الأمنية ذات الاختصاص.
ولاحظ المصدر ذاته أنه باستشارة النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بهما على أن تقع إحالتهما لاحقا على أنظار القطب القضائي المختص في البحث في جرائم الإرهابية لمواصلة البحث معهما ومع كل من سيكشف عنه البحث.