اكد اليوم شكري الدجبي رئيس الاتحاد الجهوي الفلاحة والصيد البحري بباجة في تصريح لمراسل شمس آف ام بالجهة ان الحرائق التي عرفتها المساحات الفلاحية مؤخرا في الجهة غير مفتعلة ووجهه رسالة طمأنة للفلاحين والأهالي في هذا الصدد مشيرا إلى أنها حرائق ناتجة عن الاهمال منزها الأهالي من أن يتعمد بعضهم حرق مزارع الحبوب.

وقال شكري الدجبي في هذا الصدد أن اكبر نسبة من الحرائق التي حصلت إلى حد الان في جهة باجة سببها الأسلاك والأعمدة الكهربائية مشيرا إلى أن اكبر حريق حصل بباجة الجنوبية وتسبب في إتلاف 16 هكتارا من مساحات القمح سببه سلك كهربائي وحريق آخر في معتمدية تيبار لنفس السبب موجها رسالة إلى الشركة التونسية للكهرباء والغاز أن تبذل جهدا اكبر في مثل هذا الوقت لتفادي الحرائق والمساهمة في موسم فلاحي باقل خسائر تسببها الحرائق.

كما توجه رئيس الاتحاد الجهوي الفلاحة بباجة بنداء للشركة الوطنية للسكك الحديدية بنداء لدعوتهم لتنظيف حواشي السكك الحديدية التي تعرف نقصا كبيرا في الإنجاز وقال شكري الدجبي أن الحرائق في جهة باجة تسببت إلى حد الان في إتلاف 40 هكتارا من مزارع الحبوب وهي خسائر كبيرة متنميا أن لا تحصل حرائق أخرى موضحا أن الوضع عادي ولا يستدعي التهويل وأن عامل التعمد والقصد غير موجود في هذه الحرائق.