تم اليوم السبت انتخاب، نزار مقري، عن القائمة المستقلة "مدينتنا" رئيسا جديدا لبلدية حمام الشط من ولاية بن عروس خلفا للرئيس المستقيل عن نفس القائمة، فتحي زقروبة، وذلك بعد حصوله اثر جلسة عامة انتخابية بمقر البلدية على 16 صوتا مقابل 7 أصوات لمنافسه، مروان هبيطة، عن التيار الديمقراطي.

وكان الرئيس المستقيل، فتحي زقروبة، قدّم استقالته من رئاسة المجلس البلدي لبلدية حمام الشط بعد تعيينه مؤخرا على رأس مدينة العلوم وقبوله تولي المنصب، ووفقا للفصل 247 من مجلة الجماعات المحلية، فان المجلس البلدي المنتخب يدعى الى الانعقاد لسد الشغور الحاصل اذا ما تم الغاء الانتخابات اوتخلى الرئيس المنتخب او مساعدوه عن وظائفهم في ظرف 15 يوما من تاريخ الاستقالة.

وقد ترشّح لخطة الرئيس الجديد كل من، نزار مقري، عن القائمة المستقلة "مدينتنا"، ومروان هبيطة، عن القائمة الحزبية للتيار الديمقراطي، ليتم التصريح بفوز الأول بـ16 صوتا مقابل 7 أصوات لهبيطة، فيما آل منصب المساعد الأول لرئيس البلدية لسلوى الراجحي عن القائمة المستقلة " تواصل"، والتي كانت تقدّمت للخطة دون منافس لتتحصل على 22 صوتا من جملة 24 صوتا بعد احتساب ورقتين واحدة بيضاء وأخرى ملغاة.

وتحصل، الهادي روين، عن القائمة الحزبية " النهضة "على خطة المساعد الثاني بـ14 صوتا مقابل 10 أصوات لعلي درين عن القائمة الحزبية النداء، كما تحصلت، فيروز الغرياني، على خطة النائب الثالث، وبسمة المرزوقي، على منصب النائب الرابع للرئيس.

وتعهد الرئيس المنتخب بعد اعلان فوزه بمواصلة العمل بنفس الوتيرة والحفاظ على تماسك المجلس البلدي لتحقيق انتظارات أهالي المنطقة في خدمات بلدية راقية.

يشار إلى أنه تم الاتفاق خلال الجلسة الانتخابية على تأجيل انتخاب رؤساء اللجان الى موعد لاحق.