شُيّع مساء اليوم الخميس 09 أفريل 2020، إلى مقبرة المرناقية من ولاية منوبة، جثمان المرأة المُسنّة المصابة بفيروس كورونا والتي فارقت الحياة عشية أمس الأربعاء، بمستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة.
وقد تم تشييع الجنازة وسط إجراءات وقائية دقيقة اتخذتها بلدية المرناقية ومعتمدية المكان وبمتابعة وتوجيه من الإدارة الجهوية للصحة والحماية المدنية وبحضور أمني مكثّف.
وأكد رئيس بلدية المرناقية، فيصل الدريدي، أنه بعد اتخاذ جميع الإجراءات الإدارية وتوفير وسائل الحماية من العدوى، تم التكفل بعملية الدفن من قبل فريق من أعوان البلدية تلقّى التكوين اللازم لإجراء عملية الدفن، مع توفير أزياء الوقاية اللازمة والواقيات وجلب الجثمان من المستشفى، بواسطة شاحنة نقل الموتي والتي وفرتها بلدية منوبة.
وأضاف المصدر أن عملية الدفن تمت مساء اليوم الخميس، في موكب خاشع حضره حفيد المتوفية ومعتمد المنطقة وعدد من أعضاء المجلس البلدي.
وقد تم أداء صلاة الجنازة بإشراف إمام الجامع والواعظ الديني بالمرناقية، مع احترام شروط الوقاية والتباعد المعمول بها في التوقي من العدوى.
يُذكر أن المتوفّية أصيبت بالفيروس،على إثر عدوى محلية، وهي حالة الوفاة الثانية على مستوى ولاية منوبة، وتبلغ من العمر 85 عاما وهي صاحبة الإصابة الثانية كذلك في مدينة المرناقية وخالة صاحب الإصابة الاولى ووالدة زوجته وهو المواطن العائد من فرنسا ويفوق عمره ستين عاما وما يزال محل متابعة طبية في فضاء حجر صحي وجوبي بالمنستير.
المصدر (وات)