تقرّر بقفصة، نقل المصابين الاثنين اللذين أعلن، صبيحة اليوم الخميس، عن إلتقاطهما لعدوى فيروس كورونا إلى مركز بالمنستير مخصّص لإيواء المصابين بهذا الوباء، بغية إخضاعهم للعزل ومراقبة حالتهم الصحّية.

وقال المدير الجهوي للصحّة بقفصة، سالم ناصري أن سيارة إسعاف غادرت، عشية اليوم الخميس، قفصة لنقل المصابين الاثنين اللذين تمّ الإعلان في وقت سابق من اليوم عن إلتقاطهما لعدوى الفيروس، إلى مركز المنستير الخاصّ بإيواء مرضى فيروس "كورونا".

ويرتفع بذلك عدد المصابين أصيلي قفصة الذين تمّ نقلهم إلى مركز الإيواء بالمنستير إلى 5 حالات.

وذكّر سالم ناصري، في هذا السياق، أن قرار إيواء مصابين بالمستشفى ونقل آخرين إلى مراكز إيواء، يضبطه البروتوكول العلاجي الذي ضبطته وزارة الصحة للحدّ من إنتشار عدوى فيروس كورونا، مضيفا أن إلإيواء بالمستشفيات يشمل المصابين الذين تتطلّب حالتهم الصحية العلاج والادوية. فيما يشمل الايواء بالمراكز، المصابين حاملي الفيروس ممّن لم تظهر عليهم أعراض، قائلا أن الهدف من إيوائهم بهذه المراكز هو لضمان عزلهم ولمراقبة حالتهم الصحّية.

كما يقيم حاليا بالمستشفى الجهوي بقفصة، 3 مصابين بفيروس كورونا لتلقّي العلاج، فيما تمّ إيواء مصابين إثنين آخرين بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد بسوسة وبمستشفى عبد الرحمان مامي للأمراض الصدرية بأريانة.

وأرتفعت يوم الخميس حصيلة الإصابات بعدوى فيروس كورونا في قفصة الى حالتين جديدتين تم التعرف عليهما من خلال فحص دفعة من العيّنات لأشخاص مخالطين لإصابات أعلن عنها مسبقا، ليصبح العدد الإجمالي للمصابين المرصودين بالمرض بقفصة منذ بدء ظهور وباء كورونا 11 حالة من بينهم مصاب تعافى.