أكدت مصادر خاصة لمراسل شمس أف أم في نابل، أن كهلا أصيل معتمدية منزل تميم توفي منذ قليل بمستشفى الطاهر المعموري بنابل، وذلك بعد أن تم إيوائه المدة الفارطة بالمستشفى المذكور 
وأفادت نفس المصادر، أن هذا الكهل كان قد تم فحصه بواسطة آلة التصوير المقطعي (سكانار) التي أثبتت إصابته بفيروس كورونا، إلا أنه وبعد تحليلين قامت بهما الإدارة الجهوية للصحة بنابل، وردت نتائجهما سلبية، ليتفاجأ منذ قليل كل الطاقم الطبي بوفاته بقسم الإنعاش دون معرفة الأسباب في ذلك 
وأوضحت نفس المصادر أنه سيتم وضع الإطار الطبي وشبه الطبي المباشر له وبعض أطراف من عائلته في الحجر الصحي الذاتي إلى حين صدور نتيجة تحاليل ثالثة للتأكد من إصابته بفيروس كوفيد 19 من عدمها.
يُذكر أن ولاية نابل  وخلال الـ24 ساعة الأخيرة، سجلت 4 حالات وفاة مسترابة، بعد وفاة شابة بمدينة نابل وامرأتين من بني خيار ونابل.