نفى رئيس بلدية القصور التابعة لولاية الكاف رمزي الكريشي في تصريح لإذاعة شمس أف أم الاتهامات التي وجهتها له النائبة في البرلمان مريم اللغماني حول احتكاره لمادة السميد.

وأكد رمزي الكريشي اليوم الإثنين 06 أفريل 2020 أنه تم فتح بحث في الغرض  مبرزا أنه يملك كل الوثائق المتعلقة بالمسألة وأن الاتهامات مردودة على أصحابها.

وبخصوص اتهامه بخرق قرار حظر التجول، بين رئيس بلدية القصور أنهم توجهوا إلى منطقة نائبة لتوزيع بعض المواد الغذائية وتأخروا في العودة فتجاوزوا فترة حظر الجولان.