افاد المدير الجهوي للصحة بقبلي جوهر المكني اليوم الأحد، ان المساعي متواصلة لاقناع جميع المصابين بفيروس كورونا بالجهة بضرورة التحول الى مركز الايواء بولاية المنستير وذلك بالتعاون بين السلط الجهوية والمصالح الطبية وعدد من الاهالي الحريصين على تنفيذ هذا الاجراء.

   وبين المدير الجهوي للصحة ان تنقل الحالات المصابة بكوفيد 19 الى مركز الايواء بالمنستير سيساعد في الحد من العدوى الافقية التي تعود بالاساس الى عدم الالتزام التام بقواعد الحجر الصحي الذاتي، داعيا اهالي منطقتي القلعة ودوز الى تغليب المصلحة العامة والاحتكام الى صوت العقل والتفهم نظرا لكون المرحلة تقتضي نقل جميع الحاملين للفيروس الى مركز الايواء الذي سيساعد في تنفيذ البروتوكول العلاجي على اكمل وجه في ظل توفير وزارة الصحة لكافة الامكانيات للتعاطي مع الفيروس. 

   وسيمكن اجراء نقل المصابين الى مركز الايواء بولاية المنستير المندرج ضمن الخطة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، من الحد من انتشار العدوى وتعبئة امكانيات الجهة من اجل التعامل مع حالات الاصابة الجديدة التي قد تسجل في ظل تواصل رفع التحاليل من المقربين من الاشخاص الحاملين للفيروس.