تم اليوم الأربعاء غرة أفريل 2020، إيداع أحد تجار المواد الغذائية بالجملة السجن، وذلك بعد أن تبين إخفائه واحتكاره لمخزون كبير من مادتي الفرينة والسميد في أحد المخازن التابعة له بمعتمدية غار الدماء من ولاية جندوبة.
وقد تعمّد هذا التاجر توزيع الفرينة والسميد بصفة عشوائية دون التنسيق مع أعوان المراقبة الاقتصادية بهدف المضاربة والاحتكار وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بجندوبة اسكندر الزغلامي.
وقال اسكنر الزغلامي، إنه تم توجيه لهذا التاجر تهمة إخفاء بضاعة ومسك مخزونات بهدف المضاربة والاحتكار.
وجاءت هذه العملية بعد مداهمة أحد مخازن هذا التاجر.