قامت، مساء اليوم الثلاثاء 31 مارس 2020، مصالح بلدية بنزرت بدفن جثة المرأة التي توفيت يوم امس بفيروس كورونا وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة وصلت إلى حد استعمال الغاز المسيل للدموع بعد أن حاول عدد من متساكني منطقة حي الجلاء وحي والي من مدينة بنزرت منع عملية الدفن بسبب تخوفاتهم من تسرب الفيروس الى محلاتهم القريبة من المقبرة، وفق ما نقل مراسل شمس آف آم بالجهة.
وقد إضطرت قوات الأمن لإستعمال الغاز المسيل للدموع لتفريق متساكني المنطقة إثر تعنتهم وإعتراضهم على عملية الدفن، خاصة بعد تعمدهم رشق أعوان الأمن والصحة بالحجارة.