أكد اليوم المدير الجهوي للصحة بباجة الدكتور خميس الكعبي في تصريح لمراسل شمس اف ام بالجهة أنه تم اليوم رفع عينة من جثة امرأة توفيت اليوم بالمستشفى الجهوي بباجة الذي أقامت به بقسم الأمراض الباطنية في الفترة الأخيرة جراء حدوث تعفنات في ساقها وهي التي تعاني من مرض السكري قبل خضوعها لعملية جراحية بقسم الجراحة ووفاتها.

وأضاف المدير الجهوي للصحة أن إخضاع جثة المرأة للتحليل جاء رغم عدم ظهور أي علامات مرضية في علاقة لفيروس كورونا قبل وفاتها وان الأمر إجراء وقائي للتثبت وقطع الشك وحماية الإطار الطبي وشبه الطبي الذي ياشر علاجها طيلة فترة إقامتها بالمستشفى.

كما أكد نفس المصدر أنه تم اخذ عينتين لشخصين آخرين أكدا أنه سبق وأن توصلا بشكل مباشر مع أشخاص آخرين ثبت إصابتهم بفيروس كورونا خارج ولاية باجة موضحا أن الشخصين لم تظهر عليهما علامات مرضية وان القيام بالتحليل لمجرد التثبت والتأكد.