أكد اليوم الخميس 26 مارس 2020، المدير العام للمستشفى الجامعي سهلول بسوسة لطفي بوبكر، أن نتائج التحاليل الطبية التي صدرت اليوم أثبت عدم إصابة المسنة البالغة من العمر 84 بفيروس كورونا.

وأضاف بوبكر أنه تم تعليق إخضاع الإطار الطبي وشبه الطبي للحجر الصحي.
وكان بوبكر قد أكد يوم أمس لمراسلة شمس أف أم، أنه تم غلق قاعة جراحة فقط في قسم جراحة العظام بالمستشفى بعد الاشتباه بإصابة مريضة عمرها 84 سنة خضعت إلى عملية جراحية وقد تم إخضاع المسنة للتحاليل الطبية للتثبت من إصابتها بالفيروس وإخضاع الإطار الطبي وشبه الطبي للحجر الصحي كإجراء وقائي.