أفاد مراسل شمس اف ام في القصرين، أن الارهابي الثاني الذي تم القضاء عليه ليلة البارحة في العملية المشتركة بين الحرس و الجيش الوطنيين في سفح أحد جبال الجهة هو الحبيب الحاجي من مواليد سنة 1988 أصيل معتمدية حاسي الفريد.

الارهابي الحبيب الحاجي ينتمي الى كتيبة أجناد الخلافة الموالية لتنظيم داعش الارهابي وهو مفتش عنه لفائدة الجهات الأمنية.

وشارك الحاجي في عديد العمليات الارهابية التي استهدفت الوحدات الأمنية والعسكرية وزرع الألغام ومداهمة منازل المواطنين في سفوح الجبال لافتكاك المؤونة.

للإشارة تم خلال نفس العملية القضاء على الارهابي بسام الغنيمي وهو أصيل ولاية سيدي بوزيد وتم حجز لدى الارهابيين أسلحة وذخيرة وأحزمة ناسفة وأغراض أخرى.