بدعوة من الاتحاد المحلي للشغل بمجاز الباب تم صباح اليوم تنفيذ تحرك احتجاجي شاركت فيها نقابات الصحة والإطارات الطبية والشبه طبية وناشطون بالمجتمع المدني وبعض الأهالي الذين نددوا بتعطل خدمات بعض الأقسام بالمستشفى الجهوي بمجاز الباب رغم توفر التجهيزات اللازمة والإطارات الطبية المختصة وبصفة خاصة قسمي الجراحة وطب التوليد.

وطالب المحتجون وزارة الصحة بالإسراع في تفعيل استغلال هذه الأقسام التي باتت جاهزة منذ سنتين خاصة في ظل حاجة سكان مجاز الباب للخدمات الطبية وإعفائهم من معاناة التنقل إلى مستشفيات باجة والعاصمة.

وأشار بعض المحتجون من الناشطين في القطاع الصحي إلى أن تعطل عمل خدمات طب الجراحة وطب التوليد مرتبط بتوفير جهاز بسيط بقاعة العمليات هو الة ضخ وتعديل الهواء التي لا تكلف الكثير مقارنة بحجم الاستثمار الذي تم انفاقه لتشييد المستشفى الجديد بمجاز الباب.