تفطن صباح هذا اليوم مجموعة من البحارة في خليج الحمامات الى وجود جثة شاب أفريقي حسب ما تشير ملامحه علما وأن الجثة تعرضت إلى تآكل شبه كامل نتيجة المدة الطويلة التي قضتها في الماء.

وأكدت مصادر أمنية لمراسل شمس آف آم في نابل أن النيابة العمومية تحولت إلى عين المكان وأمرت بنقل الجثة لمستشفى الطاهر المعموري بنابل للتشريح.

كما فتحت وحدات الحرس البحري تحقيقا في الموضوع.