كرم مساء اليوم الجمعة اتحاد المثقفين العرب ولاية سيدي بوزيد بعد أن تم اختيارها كمركز للسلم الاجتماعي لسنة 2019 تحت شعار "منبع الثورة رمز التعايش السلمي والاجتماعي" بعد ان تميزت خلال السنة المنقضية بالتعايش السلمي والاجتماعي.

  وتم تنظيم حفل التكريم بالمركب الشبابي 17ديسمبر بسيدي بوزيد وذلك تحت اشراف والي الجهة وبحضور عدد من  رؤساء البلديات والاطارات الامنية وعدد من الجمعيات الناشطة ومكونات المجتمع.

وقد تم  تكريم والي الجهة وعدد من الإطارات الأمنية وناشطين في المجتمع المدني كرد اعتبار لما قاموا به خاصة وأن الولاية شهدت عدة محطات بارزة وأنشطة اجتماعية من السلط والمجتمع المدني والمواطنين حيث تجسد هذا في عدة نشاطات وهو ما جعل اتحاد المثقفين العرب تكريم عدد هام من المسؤولين والناشطين بالمجتمع المدني.