قال الكاتب العام الجهوي للشغل بسيدي بوزيد لزهر قمودي، اليوم السبت، إن أملهم كان كبيرا في أن تتغير عدة مسائل في سيدي بوزيد بعد الثورة لكن وقع العكس. 

وأكد على هامش ندوة صحفية عقدتها هيئة المهرجان الدولي لثورة 17 ديسمبر 2010 للحرية والكرامة، تمسكهم بحقوقهم منها  الاعتراف بعيد الثورة الموافق ليوم 17 ديسمبر حتى وإن كلفهم ذلك القيام بثورة جديدة.

وطالب كاتب عام اتحاد الشغل بسيدي بوزيد مجلس نواب الشعب بسنّ قانون يجعل من 17 ديسمبر عيدا وطنيا.