انحرفت، فجر اليوم الأربعاء،  بشاطئ الرمال من معتمدية منزل جميل باخرة طغولية الجنسية قادمة من الجزائر باتجاه شركة إصلاح السفن بمنزل بورقيبة على متنها طاقم يتكون من 10 أفراد من جنسيات أجنبية مختلفة، حسب ما عاين مراسل شمس آف آم بالجهة.
وكانت هذه الباخرة قد وصلت إلى جهة بنزرت منذ أكثر من اسبوعين لكن تم منعها من عبور القنال باتجاه مرفأ إصلاح السفن بمنزل بورقيبة بسبب سوء الأحوال الجوية وبسبب التغييرات المناخية الحاصلة وتعكر الاحوال الجوية، وفق ما ذكرته مصادر مسؤولة.
هذا وتسبب هيجان البحر في اليومين الأخيرين  في جر الباخرة التي كانت راسية في عرض البحر بسواحل الجهة إلى الشاطئ.
 وقد تحولت وحدات الحماية المدنية والحرس البحري الى جانب السلطات الجهوية الممثلة في والي الجهة محمد قويدر ومعتمد منزل جميل محمد بن جدو إلى مكان إنحراف الباخرة، حيث مازالت المحاولات جارية للبحث عن الحلول لإخراجها وإعادتها إلى عمق البحر.
وتبدو العملية صعبة بحكم الأماكن الوعرة التي انحرفت بها الباخرة .
ويشار إلى أنه سبق منذ عدة سنوات إنحراف بعض البواخر في نفس المكان.