نفذ عدد من الأولياء والأطفال ونشطاء في المجتمع المدني من منطقة شاطئ السلام بقابس، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية رفعوا خلالها شعارات تطالب بضمان حقهم في العيش في بيئة سليمة، منتقدين صمت الحكومة إزاء الانتهاكات البيئية الحاصلة بالمنطقة الصناعية بقابس، وعدم تفعيلها للمشاريع البيئية التي أعلنت عنها في أكثر من مناسبة، على غرار ما قامت به في ولاية مجاورة.

وكان أهالي منطقة شاطئ السلام المتاخمة للمنطقة الصناعية بقابس، قد عاشوا عشية أمس الاثنين، حالة من الهلع والقلق بسبب غازات انبعثت من وحدات المجمع الكيميائي التونسي، وتسببت لدى العديد منهم في صعوبة في التنفس.

وقد وجه العديد من سكان شاطئ السلام انتقادات لاذعة للحكومة، واتهموها بالتخلي عن قابس، مؤكدين أن كل المشاريع التي تحدثت عنها لفائدة الجهة بقيت، على حد قولهم، حبرا على الورق، وأن الخطر يتهددهم في كل لحظة.