أدى مساء اليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2049، رئيس الجمهورية قيس سعيد زيارة فجئية إلى مدينة الوردانين من ولاية المنستير حسب ما أكدته مراسلة شمس أف أم بالجهة.

وأعطى سعيد رسالة طمئنة لأهالي مدينة الوردانين خاصة بعد الأحداث التي شهدتها الجهة إثر تصريحات النقيب بالحرس الوطني زياد فرج الله، وأشار إلى أن الوضع الأمني مستقر بالجهة نافيا كل الشائعات التي راحت مؤخرا بوجود مخازن أسلحة بالوردانين.

ووعد سعيد بإيجاد صيغة قانونية لإرجاع هنشير الورادنية لإحداث منطقة صناعية وأنه لا تهميش  ولا ظلمات بعد اليوم.