تمكن أعوان السجون والإصلاح بسيدي بوزيد فجر أمس من إيقاف شاب في بداية عقده الرابع قام بتسور السور الخارجي للمحكمة الابتدائية.

وعُهدت الابحاث لاعوان فرقة الأبحاث والتفتيش التابعة لإقليم الحرس الوطني بسيدي بوزيد وتم الاحتفاظ بالموقوف.

وبالتحقيق معه اتضح انه قضى سنتين ونصف سجن من أجل الانتماء الى تنظيم ارهابي.

وتم اصدار بطاقة ايداع في حقه في انتظار إحالته على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بتونس العاصمة خلال قادم الساعات.