أكدت مصادر أمنية لمراسل شمس آف آم في نابل أنه تم مرة أخرى تشويه اللوحة الجدارية التي رسمتها مجموعة من شباب مدينة بوعرقوب في اطار حملات النظافة التي عرفتها البلاد يوم الأحد الفارط.

وأشارت نفس المصادر إلى أنه تم الاشتباه في شخصين عُرفا بتشددهما في الجهة وسيتم البحث معهما صباح هذا اليوم نظرا لتوفر العديد من المعطيات التي تشير إلى أنهما قاما بهذه العملية.