دعت اللّجنة الجهوية المشتركة لتأمين المؤسسات التربوية بالمنستير، مديري المؤسسات التربوية بالجهة لتخصيص قاعات مراجعة للتلاميذ وعدم السماح لهم بمغادرة المؤسسة التربوية خلال ساعات الفراغ، وذلك خلال اجتماعها اليوم الاثنين 21 أكتوبر 2019، بمقر الولاية بالجهة.
ودعت اللّجنة المندوبية الجهوية للتربية أيضا إلى تطوير منظومة التأمين الذاتي للمؤسسات التربوية وتركيز كاميرات مراقبة ببعض هذه المؤسسات ومزيد التنسيق مع السلطة المحلية والمصالح الأمنية لمعالجة مختلف المسائل المتعلقة بعمليات السرقة والتخريب ولضمان نجاعة التدخل السريع للتصدي لأعمال العنف المسلط على التلاميذ والإطار التربوي داخل المؤسسات التربوية أو خارجها من قبل غرباء عن المؤسسات التربوية.
هذا وتسجل العديد من المؤسسات التربوية بولاية المنستير، ضعفا على مستوى التأمين الذاتي بسبب النقص في الموارد البشرية خاصة الحراس وقصر علو أسوارها أو عدم إحكام غلق أبوابها، ما ساهم في تعرضها بعد 14 جانفي 2011 إلى عدّة عمليات تخريب أو سرقة لمعدات بيداغوجية ووحدات إعلامية ووحدات صحية، علاوة على انتشار بعض الظواهر المحفوفة بالمخاطر في محيط المؤسسات التربوية.
المصدر (وات)