أصدرت السلطة الجهوية في ولاية توزر في الأيام القليلة الماضية قرارا بإخلاء منطقة سقوية جديدة بصدد التهيئة في منطقة زهمول من معتمدية حزوة تمسح 42 هك بعدما تم الاستيلاء عليها من طرف عدد من مواطني المعتمدية ومنطقة التعمير من نفس المعتمدية، الأسبوع الماضي على أن يتم تطبيق قرار الاخلاء في الأيام القادمة، وفق ما أكده معتمد المنطقة ثابت الشابي.

وبين الشابي أن عملية الحوز العشوائي للمنطقة الفلاحية المقرر توزيعها على عدد من العاطلين عن العمل من حاملي الشهادات الجامعية وغيرهم لتخصص لغراسة النخيل، قد أثارت حفيظة عدد من شباب المنطقة الذين تقدموا بمطالب للحصول على مقسم حيث احتجوا صباح اليوم الجمعة وقاموا بغلق الطريق الرئيسية قبالة مقر المعتمدية لنحو ساعة قبل أن يتم فتحه والتفاوض معهم.

وتتقدم أشغال تهيئة المنطقة السقوية زهمول بنحو 90% من حيث تهيئة الأرض ومد وتركيز شبكات الري والقنوات، بحسب ما بينه ذات المصدر مؤكدا أن الأشخاص الذين قاموا بعملية الحوز تولوا كتابة أسمائهم على قنوات الري والانطلاق في غراسة مصدات رياح في واجهة كل مقسم من مقاسم المنطقة السقوية.