تعرض عون يعمل بسلك السجون والإصلاح إلى إصابة بحجارة على مستوى رأسه من قبل أحد الشبان اللذان اعترضا سبيل فتاة وسلباها هاتفها الجوال تحت التهديد، بعد أن تمكن من إنقاذها واسترجاع الهاتف حسب ما صرح به مصدر أمني.

وأوضح المصدر ذاته أن عون السجون والإصلاح كان متوجها إلى عمله حين شاهد شابان بصدد سلب فتاة لهاتفها الجوال تحت التهديد بجهة حي الغزالة بسوسة، ليتدخل ويسترجع الهاتف لكنه أصيب بحجارة على مستوى الرأس من قبل أحد المتهمين.

وقد تم نقل عون السجون إلى المستشفى وإجراء عملية قطب للجرح على مستوى رأسه وإدراج المتهمين بالتفتيش بعد التعرف على هويتهما.