تمكّن أعوان الأمن الوطني بالدندان من ولاية منوبة، الثلاثاء، من إحباط محاولة تهريب كميّة كبيرة من الأدوية المهدئة باهضة الثمن ومقتناة من صيدليات تونسية، تعرف باستهلاكها لدى متعاطي المواد المخدرة، حسب ما ذكره مصدر أمني.

وتمثلت الكميّة المحجوزة، في 5100 قرص مهدئ، تم ضبطها لدى مواطنين جزائريّين وهما بصدد إخفائها داخل سيارة، قبل أن يتجها بها نحو التراب الجزائري.

وأوضح، أنه وعلى إثر اشتباه أعوان أمن بسيارة تحمل ترقيم منجمي جزائري وانزواء شابين بها في مكان خال من المارة على مستوى حي 03 أوت بالدندان، اتجهوا نحوها وفور اقترابهم حاول السائق الفرار الا أنهم تصدوا له. وبتفتيش السيارة، عثروا على كمية الأقراص المذكورة وتم حجز السيارة وإيقاف السائق ومرافقه. وقد تبين أنهما دخلا التراب التونسي، يوم أمس الاثنين، وكان يهمّان بالمغادرة نحو التراب الجزائري لحظة مباغتتهما.

هذا وستتواصل الأبحاث في القضيّة بعد تعهدها من قبل فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الامن الوطني بمنوبة، لمعرفة الصيدليات التي سلمتهما الأدوية، خاصة وأنهما لا يملكان وصفة طبيّة في الغرض والتي تعد ضروريّة لاقتناء مثل هذه الأقراص، والكشف عن الأطراف المتعاونة معهما.