أكد اليوم مدير المستشفى المحلي بنفزة أنيس المحمدي أنه تم استقبال أكثر من 100 شخص يعانون من حالات تسمم معوي جميعهم من منطقة بوقرنونة بعمادة زاقة وذلك بعد تناولهم وجبة العشاء بأحد الأعراس بمنطقتهم مضيفا أنهم يشتكون آلام في الجهاز الهضمي والدوار وارتفاع درجة الحرارة.

وأضاف ذات المصدر أنه تم تسخير أربعة أطباء بالإضافة إلى الإطار شبه الطبي لتقديم الاسعافات اللازمة للمرضى وتمكينهم من العلاج مع القيام بالتحاليل المخبرية للتعرف على نوعية التسممات مع أخذ عينات من المأكولات التي تناولوها في عشاء العرس للتأكد من تسببها المباشر في حالة التسمم الجماعي.

وأضاف أنيس اليحمدي أن المستشفى المحلي بنفزة لازال يستقبل المزيد من الحالات مرجحا أن يرتفع العدد في قادم الساعات.