أمام انتشار الحرائق  ببعض الولايات تجنّد فلاّحو العزيمة وسوق السبت أكبر المناطق السقوية مساحة بولاية جندوبة لحماية محاصيلهم الزراعيّة  في انتظار حصادها وجمعها خاصة مع تأخّر تنظيف حواشي الطرقات داخل المناطق السقوية.
وأفاد مراسل شمس أف أم في الجهة، أن الفلاحين شكّلوا لجانا ليلية وأخرى نهاريّة تتناوب فيما بينها على حراسة الحقول ومراقبة الحركة بالمسالك الفلاحيّة من خلال دوريات مترجلة وأخرى على متن السيّارات والدرّاجات النارية والخيول المصحوبة بكلاب الحراسة.
وعبّر الفلاّحون عن استيائهم من إضراب 9 مراكز خاصة لتجميع الحبوب حيث لم تفتح أبوابها إلاّ المراكز التابعة للتعاونيات الفلاحيّة وعددها 6 وطاقة استيعابها لا تتجاوز الستين بالمائة من الطاقة الجمليّة والمقدّرة ب 550 ألف قنطار في حين تقدّر صابة هذا الموسم بمليوني قنطار وهو مايعني أنّ فترة الحصاد ستكون أطول من سابقاتها وفق قولهم.
وطالب الفلاحون وزارة الاشراف بإيجاد حلّ لهذا الاضراب تجنّبا للعديد من الاشكاليات.