أصدرت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد بطاقة ايداع بالسجن في حق المرأة التي ادعت أنها فقدت ابنها بفسم التوليد في سيدي بوزيد.

وكانت هذه المرأة قد أكدت أن طبيبا من القطاع الخاص قام بتوليدها بقيم التوليد بالمستشفى الجهوي بسيدي بوزيد وبعد أن أرضعت ابنها لمدة 3 ايام وعند محاولتها اخراج ابنها لم تجده.

  وقد تم تحويل الملف إلى التحقيق والاذن باحالتها على الطب الشرعي لفحصها وانهاء تقرير في الغرض حول موعد الولادة من عدمها الا انها رفضت ولم تمتثل الى القرار.

وبمجابهتها ومحاصرتها بعدد من الاسئلة اعترفت بانها كانت ادعت باطلا لتوريط المستشفى والطبيب خاصة وانها كانت تمثل على زوجها واخوتها انها حامل خاصة.

وتواجه المرأة تهمة الايهام بجريمة ولا تزال الابحاث جارية.