نفذ صباح اليوم الثلاثاء 11 جوان 2019، عدد من الأولياء ومن السباحين والمدربين وثلة من مكونات المجتمع المدني بالقيروان، وقفة احتجاجية أمام المسبح البلدي بالقيروان للتعبير عن غضبهم من  تأخر مشروع صيانة المسبح المغلق منذ ما يزيد عن 9 أشهر تقريبا.
وطالب المحتجون، المجلس البلدي بالقيروان بالتدخل العاجل لإعادة فتح المسبح وتمكين عدد كبير من السباحين من التدرب ومن الترفيه فى ظروف حسنة.
وأكد المحتجون أن السباحين الذين يتدربون في المسبح تحصلوا على عديد الميداليات والمراتب الاولى فى عديد التظاهرات، مشيرين كذلك إلى أن مدينة القيروان تفتقر إلى فضاءات ترفيهية ورياضية من شأنها أن تستقطب آلاف الشبان  وتقيهم من مخاطر الانحراف.
وبين المحتجون أن رئيس بلدية القيروان أرجع تأخر أشغال الصيانة إلى هروب المقاول وإلى عدم توفر مهندس معماري للإشراف على الأشغال.
ولمتابعة الموضوع تنقل مراسل شمس أف أم بلدية القيروان للاستفسار عن التفاصيل وأسباب عدم إعادة فتح المسبح إلّا أن رئيس البلدية والكاتب العام لم يكونا في المقر.