يحتفل أحبّاء النّادي الرياضي الصفاقسي يوم السّبت 28 ماي 2022 بالذّكرى 94 لتأسيس النّادي الذي رأى النّور في مثل هذا اليوم من سنة 1928 على يدي ثلّة من الرّجال الوطنيّين، وعلى رأسهم المرحوم زهير العيّادي، والذين حرصوا على أن تكون لجهة صفاقس جمعية عتيدة تساهم في مقاومة الاستعمار الفرنسي وتوفّر لشباب عاصمة الجنوب إطارا للنّشاط وتفجير طاقاته في المجال الرياضي. 

تمّت تسمية الجمعية آنذاك النّادي التّونسي قبل أن يقع تغيير الاسم في بداية الستّينات من القرن الماضي لتصبح النّادي الرياضي الصفاقسي.

النّادي الرياضي الصفاقسي أصبح بمرور الزّمن أحد أبرز أركان وركائز الرياضة التّونسية، ومن خيرة سفرائها، بفضل مجهودات عديد الرّجال من مختلف الأجيال، والذين ضحّوا بأموالهم وممتلكاتهم وأوقاتهم من أجل خدمة السّي آس آس وإعلاء رايته حتّى يكون مفخرة للجهة ولتونس.