قالت اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) اليوم الجمعة إنها ستمنع فرق روسيا البيضاء وأوكرانيا من مواجهة بعضها البعض مستقبلا في أي مسابقة قارية.
وتأتي هذه الخطوة في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا حيث كانت روسيا البيضاء نقطة انطلاق رئيسية له. وتم بالفعل منع فرق من روسيا وأوكرانيا من مواجهة بعضها البعض قبل بدء الصراع في وقت سابق هذا العام.
وفي مارس، قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إن أندية روسيا البيضاء ومنتخبها الوطني ستضطر لخوض جميع مبارياتها المقررة على أرضها في مسابقات اليويفا في ملاعب محايدة دون السماح بحضور جماهير.
وقال اليويفا "تم اتخاذ القرار الإضافي اليوم لضمان حسن سير منافسات اليويفا حيث أن سلامة وأمن الفرق والمسؤولين والمشاركين الآخرين قد لا تكون مضمونة بشكل كامل بسبب وجود صراع عسكري. ستبقى اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم على أهبة الاستعداد لعقد اجتماعات أخرى لإعادة تقييم الوضع القانوني والواقعي مع تطوره واعتماد المزيد من القرارات حسب الضرورة".
كما وافق الاتحاد الأوروبي على قواعد خاصة لبطولة أوروبا للسيدات في الفترة من السادس إلى 31 جويلية في إنقلترا والتي تسمح للفرق باستبدال لاعبات بأعداد غير محدودة في حالة الإصابة الخطيرة أو المرض ولكن فقط قبل المباراة الأولى.
وتسمح القواعد الجديدة للفرق باستبدال لاعبات أصبن بكوفيد-19 لكن بمجرد استبدال اللاعبة لا يمكن إعادة قبولها في التشكيلة.