استضافت اللجنة العليا للمشاريع والإرث فعاليات للمشجعين عبر تقنية الاتصال المرئي خلال منافسات كأس الكونكاكاف الذهبية التي شهدت أول مشاركة للمنتخب القطري في البطولة القارية التي اختتمت منافساتها الإثنين الماضي بتتويج المنتخب الأمريكي باللقب للمرة السابعة في تاريخه.

وشهدت الفعاليات أنشطة متنوعة لتعزيز حماس مشجعي المنتخبين القطري والمكسيكي، بمشاركة ضيوف ومتحدثين رياضيين مع تحليل أداء المنتخبين خلال مشوارهما في البطولة.

وحظي المشجعون خلال لقاء عقد قبل مباراة ربع النهائي التي فازت فيها المكسيك على هندوراس بثلاثة أهداف دون رد، بفرصة التحدث مع المهاجم المكسيكي السابق لويس هيرنانديز الذي أطلع الحضور على خطط المنتخب المكسيكي واستعداداته للمنافسة بقوة في كأس العالم المقبلة في قطر العام القادم.

وأتاح اللقاء الفرصة أمام مشجعي المكسيك لطرح تساؤلاتهم المتعلقة بتجهيزات قطر لاستضافة أول مونديال كروي في الشرق الأوسط والعالم العربي، إلى جانب تسليط الضوء على شبكة قادة المشجعين والتي أطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث مؤخراً بالتعاون مع الاتحاد القطري لكرة القدم (الفيفا).

وفي لقاء آخر عقد قبيل مباراة قطر وأمريكا في نصف نهائي البطولة؛ أتيحت الفرصة أمام مشجعي العنابي من قطر والمنطقة للتفاعل عبر الاتصال المرئي مع الإعلامي محمد سعدون الكواري، سفير برنامج إرث قطر التابع للجنة العليا للمشاريع والإرث والمذيع في قنوات "بي إن سبورتس" الرياضية، حيث أطلع الكواري المشجعين على استعدادات قطر للمونديال المرتقب، وبرامج الإرث التابعة للبطولة ودورها الحيوي الهام في استضافة قطر لنسخة استثنائية من مونديال كرة القدم.