نشر الاتحاد الاوروبي لكرة القدم ليلة امس بيانا مطولا تضمن العديد من النقاط حول مسابقة 'السوبر ليغ' ، حيث اكد في البداية على إعادة 9 فرق من مؤسسي ما سمي بالدوري الاوروبي أو 'السوبر ليغ' إلى رابطة الأندية الأوروبية، وهم مانشستر يونايتد و ليفربول و مانشستر سيتي أرسنال و توتنهام و تشيلسي أتليتكو مدريد و إنتر ميلان و ميلان.

 

وشدد اليويفا في بيانه أن الأندية التسعة قد اعترفت بالخطأ الذي ارتكبته، واعتذرت لجماهيرها وللاتحادات المحلية و كل الاندية الأوروبية.

كما تم فرض جملة من العقوبات و الشروط على هاته الاندية تتلخص في النقاط التالية:

على كل نادٍ أن يقبل ويقر دون تحفظ على القوانين الملزمة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.
أن ينضم مجددا لرابطة الأندية الأوروبية وهي الهيكل الوحيد الذي يمثل الأندية ويحظى باعتراف من الاتحاد الأوروبي.
إلزام الأندية بالتبرع بمبلغ إجمالي قدره 15 مليون يورو للأطفال وشباب كرة القدم في المجتمعات المحلية بجميع أنحاء أوروبا، بما في ذلك المملكة المتحدة.
سيتم الحجز على 5% من الإيرادات التي كانت ستدخل إليهم من مسابقات أندية الاتحاد الأوروبي لموسم واحد وسيتم إعادة توزيعها.
فرض غرامات كبيرة إذا سعوا للمشاركة في تلك البطولة غير المصرح بها مجددا (100 مليون يورو) أو إذا خالفوا أي التزام آخر وافقوا عليه (50 مليون يورو).


وبحسب البيان فإن الأندية الـ3 المتبقية وهي ريال مدريد و برشلونة و ليوفي ستواجه عقوبات مشددة من اللجان التأديبية في الاتحاد الأوروبي للعبة.