حرصا على إيلاء الرياضيين وأبطال تونس في مختلف الإختصاصات الرياضية ما يستحقونه من اهتمام وعناية وفي إطار ضمان حقوقهم الاجتماعية والمادية بما في ذلك حقهم في الضمان الاجتماعي وتلقي الخدمات الصحّية الضرورية أثناء وإثرإنتهاء مسيرتهم الاحترافية الرياضية، إنعقدت اليوم الإربعاء 05 ماي الجاي جلسة عمل بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية بإشراف كل من وزير الشؤون الإجتماعية و وزيرة الشباب والرياضة والادماج المهني بالنيابة وبحضور الرؤساء المديرين العامين لكل من الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي السيد عماد التركي و الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية السيد كمال المدّوري و الصندوق الوطني للتأمين على المرض السيد صلاح الدين منتصر.


وتناولت هذه الجلسة التي حضرها أيضا عدد من الاطارات السامية للوزارتين :
الخطوط العريضة لمشروع إرساء منظومة ضمان اجتماعي لفائدة الرياضيين
مناقشة مقترح هيكلة العمل في المهن الرياضية بما يراعي خصوصية الرياضات بمختلف أصنافها وتطلعات الرياضيين والمتداخلين في القطاع الرياضي من قدماء رياضيين ورياضيين محترفين والرياضيين العرضيين.
إرساء القواعد القانونية الملائمة للرياضة المحترفة.
هذا وتم الاتفاق على :
تكوين لجنة مشتركة بين وزارة الشباب والرياضة والادماج المهني ووزارة الشؤون الاجتماعية لصياغة مشروع قانون أولي يتعلق بإرساء منظومة للضمان الإجتماعي لفائدة الرياضيين المزاولين وقدماء الرياضيين والفنيين والمؤطرين وعدد من العاملين في الشأن الرياضي
إعداد قاعدة بيانات مفصّلة لكلّ الرياضيين والرياضيين القدامى لتسهيل القيام بتدخّلات لفائدتهم