أكدت مصادر صحفية اسبانية، أن شرطة كاتالونيا، قد داهمت صباح اليوم الإثنين غرة مارس 2021، مقر نادي برشلونة قبل أسبوع من عقد جلسته الانتخابية لتحديد اسم الرئيس الجديد وذلك للتحقيق في قضية الشبكات الاجتماعية، في فترة رئاسة جوزيب بارتوميو.

وكان بارتوميو الرئيس السابق للبرصا، قد استأجر شركة تعمل عبر وسائل التواصل الاجتماعي مُقابل مليون يورو وفق تقارير صحفية  لتشويه سمعة بعض اللاعبين وأساطير النادي مثل ميسي و بويول و بيكيه، أيضا  لتلميع صورته.

وحسب ما أوردته صحيفة موندو ديبورتيفو فإن مكاتب برشلونة شهدت صباح اليوم اقتحاما من عناصر الشرطة للبحث والتحقيق حول هذه القضية المشهورة بـاسم 'Barçagate'.

ويواجه بارتوميو  وبقية الأعضاء في فترة رئاسته تهما بالفساد ومخالفات مالية وجاري الآن التحقيق معهم.