استقبل رئيس الحكومة هشام مشيشي اليوم الجمعة بقصر الحكومة بالقصبة، وفدا عن جمعية النادي الافريقي يتقدمهم رئيسها يوسف العلمي، وذلك بحضور وزيرة الشباب والرياضة والادماج المهني بالنيابة سهام العيادي.

ومثل اللقاء فرصة لتدارس وضعية النادي الافريقي والبحث عن السبل الكفيلة من أجل اخراج هذا النادي العريق من المشاكل التي يتخبط فيها منذ قترة طويلة.

وأكد رئيس الحكومة بالمناسبة على ضرورة التفاف كل عائلة النادي الافريقي حول ناديها من أجل إنقاذه وعودته الى سالف اشعاعه محليا وافريقيا ودوليا ، معتبرا أنه حان الوقت من أجل مراجعة قانون تمويل الجمعيات الرياضية لتدعيم استقلاليتها المالية.

واعتبر هشام مشيشي أن هذا اللقاء، الذي شمل اليوم النادي الافريقي سيشمل عديد الفرق الأخرى مستقبلا، وذلك في إطار استراتيجية متكاملة من أجل النهوض بالقطاع الرياضي وتوفير موارد مالية جديدة تضمن ديمومة الجمعيات الرياضية وتحسين قدراتها في احتضان الشباب وتأطيره وصقل مواهبه.

من جانبه عبّر رئيس النادي الافريقي يوسف العلمي عن تقديره لبادرة رئيس الحكومة تجاه النادي، مؤكدا أنه وكافة اعضاء المكتب التنفيذي الجديد للنادي لن يدخروا أي جهد من اجل انقاذ النادي العريق رغم صعوبة المهمة مؤكدا الحرص على العمل من اجل تحسين ترتيب الفريق في بطولة الرابطة المحترفة الاولى ، وكذلك توفير موارد مالية إضافية حتى يتم خلاص الديون المتخلدة بالذمة، لتفادي عقوبات الاتحاد الدولي لكرة القدم.