من المنتظر اليوم أن تجتمع اللجنة المستقلة للإنتخابات التابعة لجامعة كرة القدم للنظر في مطلب مجموعة من منخرطي النادي الإفريقي لتعهدها بالإشراف على الإنتخابات السابقة لأوانها بعد معاينة وضعية انحلال الهيئة المديرة للنادي الإفريقي حسب للفصلين 35 و 40 من القانون الأساسي للنادي.
و قد سبق هذا الإجتماع في الساعات القليلة الماضية تسريب خبر غير مؤكد رسميا من الهيئة المديرة إلى حد الان يفيد توصلها إلى اتفاق مع مستشهر جديد من الخليج العربي سيمكن النادي في الأيام القليلة القادمة من خلاص النزاعات لدى الفيفا و بالتالي رفع عقوبة المنع من الانتداب و هو المطلب الأساسي لجماهير النادي و كل مكوناته على الرغم من أنه و في صورة توصل الهيئة فعلا إلى اتفاق مع هذا المستشهر فإن إجراءات تحويل الأموال خاصة و أن المبلغ المعلن عنه ( 4 مليون أورو ) كبير تتطلب وقتا ثم إيجاد بنك وسيط لتحويل الأموال إلى مستحقيها و في نهاية المطاف تأكيد الخلاص لدى الفيفا ممن لديهم نزاعات مع النادي لرفع المنع من الانتداب .أيضا سبق و أن أعلنت هيئة الإفريقي سابقا عن تجميع المبلغ الكامل لفض النزاعات العالقة و المشكل لم يكن مالي على حد تعبيرها .
و أمام كل هاته المعطيات فهل يعتبر هذا التزامن بين اجتماع اللجنة المستقلة للإنتخابات التي قد تصدر قرارا ليس في مصلحة الهيئة الحالية و تسريب هاته المعلومة محض صدفة أو لأهداف أخرى قد تكشفها الساعات القادمة ؟